الاثنين، 1 نوفمبر، 2010

حب الانتفام

جئتنى طالب السلام
وفى داخلك حب الانتقام
ولشوقى ولهفتى عليك
لم افهم صريح مقصدك
فسبقتك بالكلام
وقلتلك لك معسول الحب والغرام
اسمعتنى ما كنت اريدة
انتى اغلا من كل البشر
سئلتك سيدى الغالى
ومالك قلبى ووجدانى
ما معنى كلامك
قلتلى تعرفين معناة
رفعتنى الى سابع سماء
تركت الكون والبشر
وحلقت فى سماء دنياك
رجعت وكلى لهفة وشوق
وانسانى حنينى ما صار سابقا
وفى عز سعادتى
قتلنى كلمتك
فلنكن اصدقاء
اى صداقة تتحدث عنها يا مالكى
بالله عليك ايتحول الحب الى صداقة
وبمثل هذة السهولة
بمفهوم من هذا يا حبيبي
بمفهوم من لم يعرف الحب لقلبة طريق
لماذا عدت
لتفتح جرح اوشك ان يندمل
ويتاقلم على وضعة
عدت لتفتحة مرة اخرى ولكن بجرح اعمق
هل اسميتنى سيدة الضياع ؟؟
ما كان هذا ضياع يا سيدى
بل الضياع هو ما سياتى الايام المقبلة
فلتشاهد عينيك صنع يديك
ولتفرح وليفرح قلبك يا سيدى
لقد عادت ملاك
ولكن عادت بحب الانتقام
فساجعل تكسير القلوب مهنتى
لا لشيئ
ولكن لاثبت لك اننى تلميذتك النجيبة
وصنع يديك
فليهداء بالك
وليسعد قلبك
لقد تحقق مرادك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق